هجرة المسلمين الى كندا

هذه المقالة سوف تناقش وتشرح المزيد عن الاسلام في كندا وايضا عن هجرة المسلمين الى كندا وتناقش اوضاع المسلمين في كندا. ان هجرة المسلمين الى كندا تحتل مرتبة الصدارة كونها تحترم حرية الاعتقاد ولا تفرق بين شخص وآخر على اساس دينه او مذهبه. فالمسلمون في كندا يزايدون من حيث العدد يوما بعد يوم.

للمسلمون الحرية الكاملة في ارتداء الملابس الدينية المحتشمة في كندا ويضمن القانون الكندي لكافة الافراد حرية ممارسة التعبد والاعتقاد الديني. الشعب الكندي بشكل عام يعتبر شعبا مرحبا بالآخر كون ان كندا تعتبر بلدا للمهاجرين من جميع انحاء العالم وتحتوي على خليط واسع من الاشخاص الذين يعتنقون ديانات اخرى.

يتمتع المسلمون في كندا بحرية اقامة دور العبادة بعد الحصول على ترخيص من الحكومة بالطبع وايضا بامكانهم ممارسه عبادتهم والتعبير عنها بالطريقة التي يشاؤونها لطالما انها تلتزم بالقوانين الكندية التي تطبق منهج الاحترام المتبادل وحرية الاعتقاد والتآخي. هنالك مساجد في كندا وحسينيات ومراكز تعليم اسلامية قائمة ومنتشرة في اغلب المدن الكندية وعددها في تزايد مستمر وهذا ما ساعد بشكل كبير على هجرة المسلمين الى كندا.

بامكان المسلمون في كندا الاحتفال باعيادهم الدينية واقامة مآتم العزاء الخاصة بهم بكل حرية حالهم كسائر معتنقدي الديانات الاخرى. يذكر بان القانون الكندي يعاقب كل من ينتهك حق العبادة للكنديين والمقيمين في كندا كونه يتبع قوانين عادلة ونزيهه وهذا من اكثر الاشاء الذي جعل العدبد من المسلمين يبادون في التقديم على اي من برامج الهجرة الى كندا للاسقرار في بلد يضمن لهم حريتهم.

هنالك العديد من المهاجرين من اصول عربية وشرق اسيوية وجنسيات اخرى قاموا بانشاء محلات يبيعون فيها منتجات وبضاعة عربية وغير عربية كونهم يستوردونها من بلدانهم الام. وفوق هذا كله تجد بان هنالك محلات سوبر ماركت على مستوى ضخم كمحلات (وول مارت) و (سوبر ستور) ومخلات اخرى قامت بانشاء اقسام خاصة للمسلمين لبيع المنتجات الحلال كاللحوم والمعلبات والمواد الاخرى التي تطابق الشريعة الاسلامية. هنالك ايضا المحلات الاخرى كالمطاعم التي تقدم الاكل الشهي على الطريقة الاسلامية وانتشار مسالخ المرخصة للذبح الحلال ومحلات بيع اللحوم الحلال المختلفة. كل هذا قد ساعد بشكل ايجابي على هجرة المسلمين الى كندا.

يتسم اغلب المسلمون في كندا باحترام قوانين المجتمع الكندي وبالآخاء وحسن الجوار ودورهم الفاعل كعضو نشط يساهم في بناء المجتمع الكندي. اما عدد المسلمين في كندا فهو يتجاوز النصف مليون مسلم ويوجد في مدينة تورنتو العديد من دور العبادة الخاصة بالمسلمين كون ان فيها نسبة جالية مسلمة ليس بالقليلة من المسلمون الشرق اسيويين كالباكستانيين والهنود وبنجلادش وبلدان الوطن العربي والافارقة واشخاص من جنسيات عديدة اخرى.

ويستوطن اغلب المسلمون في كندا في مقاطعة اونتاريو والتي يقع بداخلها عاصمة كندا الرسمية (مدينة اوتاوا) والعاصمة التجارية لكندا (مدينة تورنتو). ويليها في التعداد مدينة مونتريال واغلبهم المسلمين فيها من اصول عربية كمواطني المغرب العربي واللبنانيين والسوريين والعراقيين ومواطنون عرب اخرون وجنسيات اخرى. ويستقر العديد من المسلمين في العديد من المقاطعات الكندية الاخرى كقاطعة برتش كولومبيا والبرتا وساسكاتشوان و مانيتوبا ومقاطعات كندية اخرى.

في الفيديو التالي يظهر فيه وزير الخارجية الكندي جون بيرد وهو يؤكد على منهج اخترام العقيدة لكل الكنديين والمقيميين الدائيمين في كندا من قبل الحكومة الكندية.

اذا وجدت هذه المقالة مفيدة اذن الرجاء نشرها بين اهلك واصدقاءك لكي تعم الفائدة على الجميع.